أيـــــــــ ayaaam ــــأم

    عذراً يا قلبي أنا الآن من سيخون !!!

    شاطر

    روميسة
    عضو برونزى
    عضو برونزى

    انثى عدد الرسائل : 157
    العمر : 26
    البلد : المغرب
    الوظيفة : طالبة في كلية الاقتصاد الدولي
    المزاج : رايقة محبة للناس جدا
    تاريخ التسجيل : 03/08/2008

    عذراً يا قلبي أنا الآن من سيخون !!!

    مُساهمة من طرف روميسة في الجمعة أغسطس 29, 2008 7:39 pm

    حين نغلق بوابة القلب بقفل من حديد مؤصد


    ويعلن العصيان على كلمة حـــب


    ويحل محلها الألم والحزن قد وجب


    وتغشاه غيمة يغلفها البؤس وحالك السواد


    ويرتدي ثوب الحداد .


    حينها تطمس النظرات الا نظرة الأخوه


    والصداقة النقية المرجوه


    تحلق غربان الوحدة على نوافذ القلب


    وترافق خفافيش الحرمان ما تبقى من الدرب


    عهود ومواثيق عقدت


    وامضاءات الوفاء بذلك القسم قد اخذت

    وفجأة تظهر لي مقتحما ذلك الطريق

    لا أنيس معي ولا رفيق

    طريق أضعت فيه ملامح الصديق


    وضاع الأخ فيه والأمل بات غريق


    أقسمت ألا اراك الا من زاويه واحدة وبمنظار واحد


    وسيبقى قلبي مجابها لأمواجك صامد


    وسيبقى لنبضاته جندي مجاهد


    ولكن !!


    هنا اكتشفت خيانة أخرى


    خيانات تقتلني مرى تلو مره


    خيانتي هذه المرة تتسم بالغرابه


    لم أشعر فيها بألم ولا كآبه


    وكأنني أعيش في عالم من دعابه


    هي خيانة منك أيها القلب


    خنت العهد ..والوعد..



    خنت ميثاق بصمنا عليه بدماء جروحنا


    لننسى خيانة الحب والمحب


    خنت روح تلاشت مع جروح الزمان


    وإغتالتها أوجاع الجحود والنكران


    وتجرعت الألم منه الوانا وألوان


    لما ذا يا قلبي ؟


    لما عدت تنبض من جديد


    وان أنبتك هددتني بالوعيد ؟


    لماذا تسمح أن يقتحمك حصونك حب جديد ؟


    إسمع مني أيه القلب الخائن


    اكتم عنه حبك ونبضك



    ولا تجعله يشعر بحبك


    ولا تنقض الوعد كسابق عهدك


    ولكن


    انا هي من لا تستطيع الكتمان


    وبداخلي حمم تقاذفت من ذلك البركان



    بركان يتوقد بحبك يا ساكن الوجدان


    عذرا يا قلبي انا الان من سيخون


    ويعترف اليه بحب كاد أن


    يضحي بي الي الجنون


    نعم يا سيدي


    فعذرا منك وعذرا لك


    عذراً !!


    سأقولها لأن صدري ضاق بها


    فما عاد يقدر أن يكتمها


    عيناي تفضحني في نظراتها


    وأنفاسي توشك أن تتدارى من لهفتها


    وشوقي كاد يفضحني أن غبت عني برهة


    فحبك يتجلا في كل تقاطيعي


    في حركاتي في صمتي وسكوني


    عذرا سيدي


    أحبـــــــــــــك


    وزاد نبض قلبي بحبك عندما


    تأتيني تلك الرساله ..


    تحمل في طياتها كلمات انشتني حد الثماله


    سطورها خطت باللون الأحمر



    ويشع منها عبارات كادت



    اوردة القلب معها تُفجر


    وتساؤلات منك عن حب منه قلبك يسهر


    وقلبك الذي غدى بي يفكر


    حينها أبحرت مع كلماتها ولا زلت أبحر وابحر


    عذرا سيدي


    سأختصر عليك الطريق وأعلنها


    أحبـــــــــــــك



    فحبك .. كلهيب الثلج البارد


    وخريف الشتاء .. بموسم الأزهار


    حبك كعبق ورورد نرجسية



    وعشقك رسم بداخلي بحروف ازليه


    عذراً .. سيدي ..



    أحبـــــــــــــك


    قد هوى قلبي بصدري


    ما عشقتك طوع أمـري


    أو رسمت أنا أقدار عمـري


    صدقني لست إلا طوع قلبي


    هذه الأيام تجـرني


    نحو أوساني وشعري


    لأكتب فيك بوحي ونثري


    عذرا سيدي


    أعلم أنك تحبني


    ولكن قد يصل بنا الحب


    إلى أعلى دراجات الصمت



    فقد يقول الصمت ما نعجزعن قوله


    صمتي يتكلم


    وصمتك يتكلم


    ولا أحد يسمع هذا الصمت سوانا



    أحبـــــــــــــك على الملأ أعلنها


    وإحساسي إليك يبرهنها



    وخواطر نبضي إليك ترسمها


    سيدي


    أيها العنيد ،، أيها الجريء ،، أيها الفارس


    أيها الأصيل ،، أيها الشهم ،، أيها النبيل


    بوحي هذا مختلف جداً أيها الحبيب


    أتعلم لماذا ؟


    لأني أتحدث بلسان قلبي


    وهو


    يناجيك عشقاً



    ويناديك شوقاً


    ويحدثك حباً

    فلا تلمني في ذلك الحب عذرا ً


    ولم قلبي الذي خان العهد وأحبك


    عذراً سيدي


    عفوا ً



    عذرا ً حبيبي


    ليس ذنبي فهو ذنب قلبي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 18, 2018 3:24 pm