أيـــــــــ ayaaam ــــأم

    آخر الاخبار ،، ألونسو يلمع تحت الأضواء ويتوج بجائزة سنغافورة ،،

    شاطر

    روميسة
    عضو برونزى
    عضو برونزى

    انثى عدد الرسائل : 157
    العمر : 26
    البلد : المغرب
    الوظيفة : طالبة في كلية الاقتصاد الدولي
    المزاج : رايقة محبة للناس جدا
    تاريخ التسجيل : 03/08/2008

    آخر الاخبار ،، ألونسو يلمع تحت الأضواء ويتوج بجائزة سنغافورة ،،

    مُساهمة من طرف روميسة في الأحد أكتوبر 05, 2008 8:44 pm

    ،، ألونسو يلمع تحت الأضواء ويتوج بجائزة سنغافورة ،،



    لمع الإسباني فرناندو ألونسو سائق رينو تحت الأضواء الكاشفة وعاد إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ أيلول/سبتمبر 2007 بعدما أنهى جائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا وان التي تقام ولأول مرة في تاريخ رياضة الفئة الأولى في الفترة المسائية، في المركز الأول مستفيداً من خطأ فادح من فريق فيراري تسبب بخروج البرازيلي فيليبي ماسا خالي الوفاض.

    وبدا ماسا في طريقه لتحقيق الفوز الحادي عشر في مسيرته بعدما سيطر على بداية السباق الذي احتضنته حلبة "مارينا باي"، ثالث حلبة شوارع في البطولة بعد موناكو وفالنسيا، دون عناء قبل أن يجري توقفه الأول في اللفة 17 والذي كان كارثياً بعدما فشل الطاقم التقني في تحرير خرطوم الوقود فجره البرازيلي خلفه وجر معه أي فرصة في الخروج فائزاً من سباق يعتبر بمثابة العد العكسي نحو اللقب العالمي لأنه لا يزال هناك 3 جولات فقط على نهاية الموسم.

    واستفاد ألونسو الذي انطلق من المركز الخامس عشر، من خيبة ماسا وأخطاء المنافسين الآخرين أبرزهم الألماني نيكو روزبرغ سائق وليامس-تويوتا والبولندي روبرت كوبيتسا سائق بي أم دبليو ساوبر ليسطر فوزه الأول منذ 9 أيلول/سبتمبر 2007 عندما أحرز حينها المركز الأول في جائزة إيطاليا الكبرى على متن ماكلارين مرسيدس.

    والفوز هو العشرون في مسيرة ألونسو والأول له مع فريقه الجديد-القديم رينو الذي توج معه بطلاً للعالم عامي 2005 و2006.

    ولم يكن بطل العالم الفنلندي كيمي رايكونن أفضل من زميله ماسا إذ عانى كثيراً لشق طريقه نحو المراكز الخمسة الأوائل بعد "حادثة" اللفة 17 التي تأثر بها لأنه كان خلف ماسا، فقد ودع السباق قبل 4 لفات من النهاية بعدما اصطدم بالجدار في حلبة قدمت سباقاً "مجنوناً" شهد العديد من التقلبات والحوادث رغم بدايته الباهتة.

    هاميلتون يعزز صدارته

    وجاءت نتيجة هذا السباق الذي ينضم إلى الروزنامة العالمية لأول مرة، لمصلحة البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس الذي حل ثالثاً خلف روزبرغ ليعزز بالتالي صدارته للترتيب العام برصيد 84 نقاط، متقدما بفارق 7 نقاط عن ملاحقه ماسا.

    وتربعت ماكلارين مرسيدس على صدارة ترتيب الصانعين برصيد 135 مقابل 134 نقطة لفيراري التي تراجعت إلى المركز الثاني بعدما خرجت خالية الوفاض.

    وقطع ألونسو السباق الذي تألف من 61 لفة (مسافة اللفة 067ر5 كلم) وأقيم بعكس عقارب الساعة، بزمن 1.57.16.304 ساعة، متقدما بفارق 2.957 ثانية عن روزبرغ و9.917 ثوان عن هاميلتون، و8.155 ثوان عن الألماني تيمو غلوك سائق تويوتا و10.268 ثوان عن الألماني سيباستيان فيتل سائق تورو روسو الفائز بالجولة السابقة في إيطاليا.

    بداية باهتة

    وكانت بداية السباق باهتة نسبياً إذ حافظ السائقون الأربعة الأوائل ماسا وهاميلتون ورايكونن وكوبيتسا الذي حل في النهاية في المركز الحادي عشر، على مراكزهم عند الانطلاق وبدأ ماسا يبتعد تدريجيا عن هاميلتون وزميله الفنلندي، في الوقت الذي تراجع فيه سائق ماكلارين الثاني الفنلندي هايكي كوفالاينن من المركز الخامس إلى السابع لمصلحة فيتل والألماني تيمو غلوك، علماً بان الأخيرين استفاداً من معاقبة مواطنهما نيك هايدفيلد (بي ام دبليو ساوبر) بإرجاعه ثلاثة مراكز من السادس إلى التاسع بسبب خطأ في التجارب السبت بحجزه البرازيلي روبنز باريكيللو (هوندا) خلال ذهابهما إلى المرآب.

    وبقيت الأمور على حالها على مسار بدا فيه التجاوز شبه مستحيل وكانت أرز اللقطات في القسم الأول منه حين تمكن روزبرغ من تجاوز الإطالي يارنو تروللي (تويوتا) ليصل إلى المركز التاسع لكن بعدما حجزه الأخير خلفه 6 لفات رغم أن سيارة الأول بدت أسرع بكثير من سيارة الإطالي.

    ثم نجح ألونسو بعد لفتين في تجاوز تروللي أيضا في الوقت الذي غابت فيه الإثارة عن السباق حتى اللفة 17 عندما فقد البرازيلي نيسلون بيكيت جونيور السيطرة على سيارته رينو واصطدم بالجدار المحيط بالمسار ما أجبر سيارة الأمان على التدخل من اجل رفع "ار 28" وسيارة باريكيللو التي تعطلت.

    ماسا يتراجع

    واستفاد ماسا من وجود سيارة الأمان ليجري توقفه الأول الذي كان كارثياً على البرازيلي و"سكوديريا" بسبب خطأ من الطاقم التقني الذي فشل في تحرير خرطوم الوقود فجره ماسا خلفه قبل أن يتوقف جانبا من اجل سحب الخرطوم الذي رفض أن "يترك" فوهة خزان الوقود في الوقت الذي كان يتواجد فيه رايكونن خلفه في حظيرة الفريق من اجل إجراء توقفه الأول أيضا.

    وكان روزبرغ المستفيد الأكبر لأنه أجرى توقفه قبل دخول سيارة الأمان فتصدر السباق بعد خروج الأخيرة لكنه لم ينعم بهذا الواقع كثيراً لأنه غرم بالدخول إلى خط الحظائر والتوقف هناك لعشرة ثوان كما كانت حال كوبيتسا بسبب إجراء توقفهما قبل أن يحصلان على الضوء الأخضر الذي يسمح للفرق بالدخول إلى خط الحظائر في ظل وجود سيارة الامان.

    وكأن مشكلة ماسا لم تكن كافية فنال بدوره عقوبة الدخول إلى خط الحظائر بسبب الخطر الذي سببه خلال توقفه الكارثي، فورث تروللي الصدارة في اللفة 27 ومن خلفه مواطنه جانكارلو فيزيكيلا سائق فورس انديا وألونسو، إلا أن سائق تويوتا لم يكن أجرى حتى حينها توقفه الأول قبل أن يدخل إلى حظيرة فريقه قبل 28 لفة على النهاية ما سمح لألونسو بالتربع على الصدارة أمام روزبرغ والاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول) وهاميلتون.

    وتراجع ماسا بعد عقوبته وتوقفه الثاني إلى ذيل الترتيب وفقد بالتالي أي أمل حتى بالدخول في النقاط، بينما كان زميله رايكونن يصارع للحصول على المركز الثامن.

    ألونسو يسيطر

    وأجرى ألونسو توقفه الثاني في اللفة 40 لكنه عاد وخرج في الصدارة ثم حافظ على مركزه رغم دخول سيارة الأمان مجدداً قبل 11 لفة على النهاية بسبب اصطدام الألماني أدريان سوتيل سائق فوريس إنديا بالجدار.

    وشهدت اللفات التسع الأخيرة صراعاً بين هاميلتون وروزبرغ على المركز الثاني لكن شيئاً لم يتغير باستثناء خروج رايكونن وتفريطه بنقاط المركز الخامس (3 نقاط).

    وتقام المرحلة المقبلة على حلبة فوجي اليابانية في 12 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، ثم يتبعها سباق الصين على حلبة شنغهاي في 19 الشهر عينه، ثم يختتم الموسم على حلبة إنترلاغوش البرازيلية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 5:14 am